اللهم إني أتبرأ من حولي وقوتي والتجأ إلى حولك وقوتك. اللهم أعني ولا تعن علي، وأنصرني ولا تنصر علي، واهدني ويسّر الهدى لي. اللهم افتح لنا باب رزقك وبارك لنا فيه.

معنى الأطفال الخدج وماهي العوامل والمشاكل الصحية

معنى الأطفال الخدج وماهي العوامل والمشاكل الصحية

ماهو معنى الأطفال الخدج الطفل الخديج هو الطفل الذي يولد قبل الأسبوع 37 من الحمل. ويُعرَّف الأسبوع 37 من الحمل بأنه الأسبوع الذي يكمل فيه الجنين الأسبوع 40 الكامل من الحمل.

ما العوامل التي تؤدي إلى الولادة المبكرة

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة، منها:

  • الحمل المتعدد
  • الالتهابات
  • مرض الأم
  • مشاكل المشيمة
  • مشاكل عنق الرحم
  • العوامل الوراثية

معنى الأطفال الخدج وماهي العوامل والمشاكل الصحية

المشاكل الصحية التي يواجهها الأطفال الخدج

قد يواجه الأطفال الخدج مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، منها:

  • صعوبة التنفس
  • صعوبة التغذية
  • سوء تنظيم درجة حرارة الجسم
  • ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى
  • مشاكل في الرؤية والسمع
  • مشاكل في النمو والتطور

مقالات اخرى :

العلاج لـ اطفال الخدج

يعتمد علاج الأطفال الخدج على شدة مشاكلهم الصحية. وقد يحتاج الأطفال الخدج إلى البقاء في المستشفى لتلقي الرعاية الطبية المتخصصة، مثل:

  • التنفس الاصطناعي
  • التغذية عن طريق الوريد
  • الأدوية

التوقعات

تحسنت فرص بقاء الأطفال الخدج على قيد الحياة بشكل كبير في السنوات الأخيرة. ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن معدل وفيات الأطفال الخدج الذين يولدون في الأسبوع 28 من الحمل هو 80%، بينما يبلغ معدل وفيات الأطفال الخدج الذين يولدون في الأسبوع 37 من الحمل حوالي 1%.

رعاية الأطفال الخدج في المنزل

يحتاج الأطفال الخدج إلى رعاية خاصة في المنزل بعد خروجهم من المستشفى. وتشمل هذه الرعاية ما يلي:

  • الرضاعة الطبيعية أو التغذية الصناعية
  • مراقبة التنفس ودرجة حرارة الجسم
  • الأدوية
  • الفحوصات الطبية المنتظمة

الدور المهم للأسرة

يلعب دور الأسرة دورًا مهمًا في رعاية الأطفال الخدج ويمكن للأسرة القيام بما يلي:

  • التعلم حول رعاية الأطفال الخدج
  • التواصل مع مقدمي الرعاية الصحية
  • توفير الدعم العاطفي للطفل والأسرة

خاتمة

يواجه الأطفال الخدج تحديات كبيرة، ولكن مع الرعاية الطبية المتخصصة والدعم من الأسرة، يمكن أن يتمتعوا بحياة صحية وطبيعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *